معلومات التواصل

السودان،الخرطوم،الرياض

متواجدون على مدار الساعة

استقصائي

أقرت تنسيقية القوى الديمقراطية والمدنية “تقدم”، بتوقيع دكتور عبد الله حمدوك بصفته الشخصية على “إعلان نيروبي” الموقع بينه والقائد عبد الواحد محمد نور رئيس جبش تحرير السودان، التي جرت مراسمه بالعاصمة الكينية نيروبي، بحضور الرئيس وليم روتو.

وقال المتحدث الرسمي باسم “تقدم” بكري الجاك، في تصريح ل”استقصائي”، إن حركة عبد الواحد أبدت موافقها ورغبتها في حوار مع التنسيقية عبر لجان مشتركة، في ذات الوقت نفى دخولها في التحالف.

وأشار إلى أن إعلان نيروبي جاء نتيجة لتفاهمات سياسية، وأضاف:”لدينا لجان مشتركة وحوار بيننا وحركتي عبد العزيز الحلو، وعبد الواحد محمد نور، نتمنى في المستقبل أن تؤدي إلى توافق أكبر حول مشروع وطني”.

ووقع أمس السبت، دكتور عبد الله حمدوك بصفته رئيس سابق لمجلس الوزراء، بمعزل عن صفته الثانية كرئيس للهيئة القيادية لتنسيقية القوى الديمقراطية والمدنية “تقدم”، مع قائد حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور، وبصفته رئيس “تقدم” مع زعيم الحركة الشعبية _ شمال عبد العزيز الحلو، على “إعلان نيروبي”، بالعاصمة الكينية، وبحضور الرئيس وليم روتو.

إذ تضمن الإعلان ثمانية نقاط تهدف إلى إيقاف الحرب، وعودة المسار المدني الديمقراطي، وتأسيس منظومة امنية وعسكرية جديدة، ودعوة الأطراف المتحاربة للوقف الفوري لاطلاق النار تمهيدا للوقف الدائم للحرب، وتأسيس الدولة على أسس جديدة أهمها الفصل بين الدين والدولة وحق تقرير المصير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *